الوصمة: العدوى بها أكثر انتشارا من أي فيروس بيولوجي آخر

إذا كنت موصوما، فهناك علاج ودواء لذلك:

  • احضر الأحداث التعليمية المتوفرة في مكتبك التي تقيمها مبادرة " الأمم المتحدة تهتم".
  • قم بتصفح الموقع الالكتروني لمبادرة الأمم المتحدة مهتمة للتعرف على المزيد.
  • اصحب إلى منزلك نسخة من كتيب الأمم المتحدة تهتم وشاركه مع أحبائك
  • تعرف على سياسات الأمم المتحدة المتعلقة بفيروس نقص المناعة البشري في مكان العمل.
  • ادعم أحداث يوم الإيدز العالمي.
  • قم بزيارة الموقع الالكتروني لفريق المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري من العاملين بالأمم المتحدة وشاركه مع زملائك وأصدقائك.
  • اقرأ 10 حقائق أساسية عن الفيروس.

الآن احصل على مواد قابلة للتحميل مجانا لتظهر للجميع أنك لا تعاني من الوصمة!

حقائق عن فيروس نقص المناعة البشري

أنت عرضة للشعور بالوصمة ما لم تكن تعرف ما يلي:.            

الحقيقة الأولى_40% فقط من الأفراد المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري يعرفون وضعهم

الحقيقة الثانية_يمكننا أن نحمي أنفسنا من فيروس نقص المناعة البشري بسهولة

الحقيقة الثالثة_ الوصمة والتمييز يقتلان بالفعل

الحقيقة الرابعة_الاتصال اليومي مع الأفراد المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري لا يمثل أي خطورة

الحقيقة الخامسة_الموظفون المتعايشون مع فيروس نقص المناعة البشري في الأمم المتحدة لديهم شبكة: فريق المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري من العاملين بالأمم المتحدة